صوت , نغم , الحان , في النشيد الملتزم


    مشوار الحياة"الاخلاص"

    شاطر

    عضو ينشر الخير
    منشد جديد
    منشد جديد

    المساهمات : 3
    تاريخ التسجيل : 08/02/2011

    مشوار الحياة"الاخلاص"

    مُساهمة من طرف عضو ينشر الخير في الثلاثاء فبراير 08, 2011 4:45 pm





    [SIZE="4"]السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
    [/SIZE]

    [SIZE="3"] منتديات العبدين الإنشادية
    [/SIZE]
    http://alabdayn.com/vb//index.php

    [SIZE="3"]حملة مشوار الحياه
    [/SIZE]
    [/SIZE]
    [SIZE="3"]تميز/ي فما اكثر الاصفار[/SIZE]



    [SIZE="3"]
    غايتنا :
    [/SIZE][CENTER][SIZE="3"]الرقي بأنفسنا و بأمتنا، لنعيش في مجتمع مفعم بالألفة و الرحمة و القيم الأخلاقية، و نتمنى من الله جل و علا أن تنضموا لنا لنتعاون على ترسيخ القيم و نكون كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا.[/SIZE]

    الخلق الاول
    الاخلاص

    [SIZE="4"]
    الإخلاص...

    هي كلمة أخرى تشبه الكلمة الجميلة السابقة التي ذكرناها في السابق ....بل هي أجمل فعندما تخلص النية لله عزوجل في الأعمال التي تقربك منه جل وعلا تكون قد جمعت الصفتين معا الصدق والإخلاص فهما كلمتان مترتبطتان معا بشكل كبير .

    ماذا نعني بالاخلاص :
    يعني الاخلاص ان تخلص بقولك وعملك وفعلك وحياتك كلها وجه الله تعالى وابتغاء مرضاته ولا شيء غير ذلك
    يعني ان يكون دافعي لاي عمل هو ارضاء الله تعالى
    قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ

    .فعندما تفعل أشياء يكون طلبك الوحيد هو وجه الله جل علاه وطلب رضاه فقط تكون مخلص وعندما تساعد الغير فقط لله عزوجل تكون مخلص وعندما تطيع والديك تكون مخلص في عبادتك
    عندما تتعمامل مع الآخرين بطبيعتك الطيبة لا تعرف الغدر ولاالكذب ولا الحقد ولا الغيبة ولا النميمة تكون مخلص .......هل لاحظتم قلنا عدم الكذب هذا مرتبط بماذا بالصدق ....وقد اخبرتكم سابقا انهما جكلمتان مرتبطتان معا بشكل كبير.....فما أجمل أن يتحلى الإنسان بهذه الصفتان فيكسب رضا الله عزوجل بدرجة اولى.....ويطلق عليه لقب صادق...مخلص .

    يقول المولى عز و جل في كتابه العزيز : ﴿ وما أمروا ألا ليعبدوا الله مخلصين له الدين حنفاء و يقيمون الصلاة و يؤتون الزكاة و ذلك دين القيمة ﴾
    ويقوا الله تعالى : ( قل إني أمرت أن أعبد الله مخلصا له الدين

    ويقوا الله تعالى:إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ , أَلا لِلَّهِ الدِّينُ الْخَالِصُ

    فلولا الاخلاص لما نجا من الفاحشة :
    فالشاب الذي يقول أتعرض للفتن ليل نهار واتعرض لاشخاص يعرضوني للفواحش ليل نهار فنقول لمن يقول مثل هذا الكلام :تعلم من يوسف عليه السلام واخلص قلبك لله واجعل كل حياتك لله عز وجل فسينجيك الله من كل سوء كما نجا نبيه يوسف عليه السلام
    قال تعالى" كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء إنه من عبادنا المخلصين

    وما بلغ موسى عليه السلام المنزله التي بلغها الا باخلاصه" وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مُوسَى إِنَّهُ كَانَ مُخْلَصًا وَكَانَ رَسُولًا نَبِيًّا"

    والعجيب ان ابليس يقدر على كل البشر الا المخلصين
    " قال رب فأنظرني إلى يوم يبعثون قال فإنك من المنظرين إلى يوم الوقت المعلوم قال رب بما أغويتني لأزينن لهم في الأرض ولأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين
    فبقدر اخلاصك بقدر ما يعجز الشيطان عن الوسوسة لك

    لا تصح توبة منافق الا بالاخلاص :
    إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَنْ تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًاإلا الذين تابوا وأصلحوا واعتصموا بالله وأخلصوا دينهم لله فأولئك مع المؤمنين


    شروط قبول العمل أمرين
    1- ان يكون صوابا يقول الله تعالى "فليعمل عملا صالحا"
    2- الاخلاص ويقول الله تعالى"ولا يشرك بعبادة ربة أحدا


    ويقول رسول الله "ان الله لا يقبل من العمل الا ما كان له خالصا وابتغى به وجهه"

    لا ينجي من مصئب الدنيا الا الاخلاص
    وكلكم تعلمون قصة الثلاثة الذين اغلق عليهم باب الغار بصغرة حيث قال احدهم
    "ادعوا الله انه لن ينجيكم من هذه الصخرة الا ان تدعوا الله بصالح أعمالكم "

    بالله عليكم اسمعوا هذه
    "يقول الجنيد"الاخلاص سر بين الله وبين العبد لا يعلمه ملك فيكتبه ولا شيطان فيفسده"


    كيف نصل الى الاخلاص؟
    اولى درجات الاخلاص اصلاح النية "انما الاعمال بنيات"

    ماذا تريد من الدنيا ؟؟؟؟"(عادات وعبادات وحتى الامنيات)"كل الذي تريده اعمله ان كان صالحا ونوي به انه عبادة لله
    كيف تتعلم النية؟ تعاهد مع نفسك لا تخرج يوميا من البيت الا وقد عزمة النية لله

    فلابد أن يخلص الإنسان النية فيها لله تعالى فأن أشرك بها مع الله فذلك يسمى رياء ، فالرياء هو العمل بالطاعة طلبا ً لمحمدة الناس . و قد سمى الرسول ( صلى الله عليه و سلم ) الرياء بشرك الأصغر فالرياء ليس كفرا ً منفلا ًر عن الملة لكن ذنبه عظيم .
    قال النبى ( صلى الله عليه و سلم ) :- ان اول الناس يقضى عليه يوم القيامه رجل استشهد فأوتى به فعرفه نعمه فعرفها فقال ما عملت فيها قال قاتلت فيك حتى استشهدت فقال الله كذبت ولكنك قاتلت ليقال جرئ فقد قيل ثم امر به فسحب على وجهه ثم القى فى النار


    فالعاقل الفطن هو الذي يخلص النية لله تعالى / نسأل الله أن يجعل أعملنا خلصة لوجه الكريم إذ لا خلاص ألا بالأخلاص .

    [SIZE="4"]
    اخوتي نرجو منكم بعدما قرأتم الوضوع امانه ان ترسله عبر بريدك الالكتروني لكل من تعرف
    لنحقق غايتنا

    ونتمنى منك نشره في المحيط( العائلة ، الأصدقاء)
    وإشراك الآخرين( العائلة ، الأصدقاء) لتفعيل الخلق في الحي و المدينة

    اخدم دينك ولو بكلمة
    [/SIZE]


    [SIZE="3"]المراجع :
    كتاب عمرو خالد "اصلاح القلوب"
    رسولي عيوني(تقوى)
    RáMrőőm
    [/SIZE]


    [/SIZE]


      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 9:33 pm