صوت , نغم , الحان , في النشيد الملتزم


    مفسدات الصوت البشري (إجتنبها أخي بارك الله فيك)

    شاطر
    avatar
    m a n
    منشد متألق
    منشد متألق

    المساهمات : 100
    تاريخ التسجيل : 22/09/2008

    مفسدات الصوت البشري (إجتنبها أخي بارك الله فيك)

    مُساهمة من طرف m a n في الإثنين أكتوبر 13, 2008 2:46 pm

    -بسم الله-
    مر بنا في الموضوع السابق،حيث ذكرنا ما يحسن الصوت البشري وما يصلحه.هذه المرة لنا وقفة مع ما يفسد الصوت ويتأثر عليه سلبا بشيء من الإيجازوالاختصار.

    2-المــــــفــســدات :

    يحتاج الصوت إلى رعاية فائقة لشدة حساسيته وسرعة تأثره،فوجب الاحتياط من :

    - نزلات البرد.

    - الدخان (بجميع أنواعه) .

    - الرطوبة والإقامة في أماكن غير مشمسة .

    - بعض المأكولات المقلي والذهني منها،خاصة قبيل الأداء،إذ تسرع من وتيرة وقوة ارتفاع حرارة الحنجرة عند الأداء مما يؤثر على الحبال الصوتية .

    - الإسراف في شرب الشاي والقهوة ( لكن شربها بشكل منتظم من غير إسراف لا يؤثر إن شاء الله تعالى.فهذا صاحب الحنجرة الذهنية الشيخ عبد الباسط عبد الصمد سئل عن المشروب الذي يشرب قبيل الأداء فقال كاس قهوة فقط،أما الإسراف فلا شك انه غير محمود إذ من الممكن أن يتأثر،بل يؤثر سلبا على الصوت وعلى الجهاز العصبي عموما والله اعلم).

    - كما أن المشروبات الباردة تسبب في انكماش الحنجرة بحبالها الصوتية،ولهذا يحرص كبار المقرئين على صيانة أصواتهم بتدفئة الحبال الصوتية .

    - الصراخ أثناء الكلام أو عند التلاوة .

    - التلاوة في الهواء الطلق .

    - الانتقال المفاجئ من الأماكن الحارة إلى الباردة مباشرة،وبالعكس،ولذلك يستحسن شرب الماء العادي في ختام التدريبات والحفلات،وخروج المتدرج إلى الهواء الطلق لتجنب تعرض الجسم والحنجرة للبرودة المفاجئة .

    - الأداء في حالة الإصابة بالزكام أو التهاب اللوزتين لانه يؤخر العلاج،من جهة أولا،ويجهد الحنجرة وهي في اضعف حالات القدرة على الأداء،من جهة ثانية،ولهذا ينصح بالامتناع الكامل عن التلاوة في هذه الحالة (لا اقصد الامتناع عن قراءة القران في هذه الفترة بل هذا من السنة لكن لا تقرا بطبقة صوتية عالية فتأذي حنجرتك).

    - الابتعاد عن الأداء لمدد طويلة إذ يذهب بريق الصوت وصفاؤه وحلاوته،ولهذا يستحب أن تكون التدريبات الصوتية يومية .

    - السهر وقلة النوم،وهما أعدى أعداء الصوت وألد خصومه ..

    - المرض،وفلا تنسى أن الصوت البشري يحتاج إلى الصيانة والرعاية المنتظمة كأي آلة موسيقية،وهو آلة من آلات الجسد،وفي تعب الجسد أو مرضه أو إرهاقه تعب وإرهاق للصوت .

    - إجهاد حناجر الأطفال بكثرة التدريبات الصوتية وطول مددها وسوء التعامل معها،ذلك أن في مراحل الطفولة والمراهقة نكون الحنجرة،بعد في طور النمو والتشكل المستمر،مما يجعل لأي جهد فوق الجهد تأثيرا سلبيا على خلقة وطبيعة عمل الحبال الصوتية.ولهذا وجب على المشرفين على تدريب وتحفيظ وتعليم الأطفال أن يكون لهم حظ معلوم من المعرفة تؤهلهم لحسن التعامل مع حناجر فلذات أكبادنا للحفاظ عليها وتزكيتها .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 5:51 am